أمراض الأطفالالأمراض

ثقب القلب عند الاطفال .. متى يقفل؟ وهل هو خطير؟ دليل شامل

يبدأ قلب الجنين في التشكل خلال الأسابيع الأولى من الحمل، تحديدا في الأسبوع الثالث، ويكون عبارة عن أنبوبة صغيرة تأخذ في الانقسام إلى أن تتكون من أذينين في الجزء العلوي من القلب مفصول بينهما بجدار  وبطينين في الجزء السفلي من القلب بينهما جدار أيضا لا يغلق إلا قبل الولادة.

في بعض الأطفال لا يقفل الجدار الحاجز بين جزئي القلب اليمين واليسار بشكل كامل وهو ما يعرف بـ ( ثقب القلب عند الاطفال )

ما هو ثقب القلب

ثقب القلب عند الاطفال هو أي فتحة في الجدار الفاصل بين الجزئين اليمين واليسار في القلب، سواء كانت بين البطينين أو بين الأذينين. ويتحكم حجم هذه الفتحة ومكانها في مدى خطورة الأعراض. فالثقب الصغير يقفل بمجرد نمو طفلك، أما الثقب الكبير يحتاج إلى عملية جراحية أو قسطرة في القلب لإصلاحه.

متى يقفل ثقب القلب عند الأطفال

يقفل ثقب القلب الصغير بين البطينين تلقائيا بمجرد نمو الطفل وذلك فى أغلب الحالات، بينما يحتاج الثقب الكبير، والثقب الموجود بين الأذينين إلى عملية جراحية، أو قسطرة على القلب. 

هل ثقب القلب عند الأطفال خطير

لا يكون ثقب القلب عند الأطفال خطيرا إلا إذا كان كبيرا أو تم  اكتشافه مؤخرا، حيث تلتئم الثقوب الصغيرة وحدها بنمو الطفل، بينما تحتاج الثقوب الكبيرة إلى عملية جراحية أو قسطرة على القلب. وكلما تم اكتشاف الثقب مبكرا كان علاجه أسهل ومخاطره أقل.

ولكي نفهم مدى خطورة الثقوب الكبيرة في القلب سأشرح لك رسمة مبسطة توضح مسار الدورة الدموية داخل القلب، ولكن أعدك أني لن أثقلك بالتفاصيل:

ثقب القلب عند الاطفال

يحتوي الجانب الأيمن من القلب على دم يفتقر إلى الأكسجين وينتقل عبر الشريان الرئوي حتى يتم أكسدته في الرئة، بينما يحتوي الجانب الأيسر من القلب على دم محمل بالأكسجين ينتقل إلى الجسم من خلال الشريان الأورطي.

عند وجود ثقب متوسط أو كبير بين الجانبين الأيمن والأيسر في القلب، يختلط الدم المحمل بالأكسجين بالدم غير المحمل، فتقل نسبة الأكسجين الواصلة إلى الجسم، وتزيد كمية الدم الواصلة إلى الرئة مما يسبب احتقان في الشريان الرئوي وزيادة المجهود الواقع على القلب والرئتين.

هل بكاء الطفل يؤثر على ثقب القلب

الإجابة: لا

لا يؤثر بكاء الطفل على ثقب القلب، ولا يسبب اتساعه؛ ولكن الجهد المبذول أثناء البكاء قد يؤدي إلى زرقة الرضيع لأن الدم المؤكسد الواصل إلى الجسم لا يناسب هذا المجهود.

أنواع ثقب القلب عند الأطفال

ثقب القلب بين الأذينين(عيب الحاجز الأذيني)

وهو ثقب موجود في الجدار الفاصل بين الغرفتين العلويتين من القلب(الأذين الأيمن والأذين الأيسر) ويشكل 10% فقط من الأطفال الذين يعانون من عيوب خلقية في القلب.   

يحتاج ثقب القلب الأذيني غالبا إلى تدخل جراحي أو عمل قسطرة علاجية في القلب ولا يلتئم وحده بمرور الزمن

ثقب القلب بين البطينين(عيب الحاجز البطيني)

 يعاني الطفل حديث الولادة هنا من ثقب في الجدار الفاصل بين الغرفتين السفليتين في القلب(البطين الأيمن والبطين الأيسر) ويشكل حوالي 25% من الأطفال الذين يعانون من عيوب خلقية بالقلب. وهو الأكثر شيوعا بين الامراض القلبية في الأطفال.

قد يلتئم الثقب البطيني إذا كان صغيرا بمجرد نمو الطفل. وهناك العديد من الأطفال يكبرون بثقب صغير في الحاجز البطيني ولا تكتشف حالتهم إلا مصادفة ولا تظهر عليهم اي أعراض. 

أحجام ثقب القلب عند الأطفال

يتم تصنيف ثقب القلب عند الاطفال بين(صغير ومتوسط وكبير) وفقا لمكانه وحجمه بالمليمترات.

أولا/ ثقب القلب بين الأذينين

  • إذا كان حجمه يتراوح بين 4-6 ملي يمكن أن يغلق تلقائيا في 50% من الحالات. في بعض الحالات يصغر حجم الثقب إلى حوالي 3 مليمتر ولا يغلق بشكل نهائي.
  • إذا كان حجم الثقب 10 مليمترات فأكثر، هنا يحتاج حتما إلى عملية جراحية.

ثانيا/ ثقب القلب بين البطينين

  • يعتبر صغيرا إذا كان حجمه أقل من أو يساوي 3 ملي.
  • ومتوسطاً إذا كان حجمه بين 3-6 
  • وكبيرا إذا كان أكبر من 6 ملي.

أعراض ثقب القلب عند الأطفال

لا تظهر العلامات والاعراض عند جميع الاطفال وذلك بسبب اختلاف حدة المرض وحجم الثقب من طفل الى اخر. في الحالات المتقدمة قد تظهر الاعراض التالية:

  1. بطء النمو فلا يكبر الطفل بنفس سرعة أقرانه.
  2. سوء التغذية.
  3. ضيق وصعوبة التنفس
  4. الإرهاق والتعب العام
  5. النهجان أو سرعة خفقان القلب.
  6. تكرار الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي
  7. السكتة الدماغية أحيانا
  8. زرقة الجسم خاصة حول الشفاه.
  9. التعرق أثناء الرضاعة
  10. شحوب لون البشرة.

علاج ثقب القلب عند الاطفال

تتوقف طريقة علاج ثقب القلب عند الاطفال على عمر الطفل، وحجم الثقب، ومكانه، ومدى خطورته على حياة الطفل:

  • الثقب الصغير: لا يحتاج إلى علاج،  بل يلتئم تلقائيا بمجرد نمو الطفل ، وقد يتم اكتشافه مصادفة أصلا فقد لا يظهر على الطفل أي أعراض توحي بأنه مريض.
  • قد يحتاج الطبيب في الحالات غير الخطيرة إلى استخدام بعض الأدوية التي تقلل الجهد الواقع على القلب، مثل الأدوية المدرة للبول التي تقلل حجم السوائل في الجسم.
  • قد يحتاج الطفل أيضا إلى تعاطي الأدوية التي تعمل على تنظيم ضربات القلب مثل الديجوكسين.
  • في الثقب الكبير: يحتاج الطبيب إلى التدخل الجراحي أو عمل قسطرة قلبية.

علاج ثقب القلب عند الاطفال بالأعشاب

لا توجد أعشاب معينة تعمل على إغلاق ثقب القلب عند الأطفال، لذا لا تنخدعي بما يروجه أصحاب شركات الأعشاب من وجود علاج سحري يغلق ثقب القلب عند الاطفال!

مع ذلك هناك أعشاب تعمل على تقوية القلب أو تقليل الضغط الواقع عليه، مثل:

  1. تعمل أملاح البوتاسيوم والماغنسيوم على تحسين وظائف القلب وخفض ضغط الدم.
  2. يعمل عصير الرمان على تقليل ضغط الدم ومنع تصلب الشرايين وبالتالي تقليل المجهود الواقع على القلب.
  3. يساعد الكركم والزنجبيل والقرفة على منع تكون الجلطات وإذابتها.
  4. تساعد بذور الحلبة والبقدونس والكزبرة على إدرار البول عند الطفل وبالتالي تقليل الضغط الواقع على القلب.

احذري من إدخال أي مكون من الأعشاب السابقة إلى رضيع اقل من ستة أشهر. ولا يحب إعطاء أي أعشاب للاطفال الرضع قبل استشارة الطبيب المسؤول عن الحالة تجنبا لحدوث أي مضاعفات.

عملية ثقب القلب عند الرضع

تتم عملية ثقب القلب عند الرضع تحت التخدير الكلي، حيث يقوم الطبيب الجراح أولا بشق صدر الرضيع. بعدها يقوم بعمل رقعة طبية على الثقب، أو خياطته جراحيا.

يتأكد الجراح قبل إجراء الجراحة من عدم تحسس الرضيع تجاه التخدير ويأخذ احتياطاته في حالة حدوث نزيف أو تجلط. كما يجب التأكد من عدم تناول أو شرب الرضيع لأي شيء من بعد منتصف الليل في اليوم السابق للعملية، لتجنب نزول الأكل في مجرى التنفس.

ولا تقلقي لا توجد مخاطر من هذه العملية فهي عملية مشهورة في الأطفال حديثي الولادة. كل ما يحتاجه رضيعك في المشفى بعد العملية حوالي ثلاثة أيام فقط، ويلتئم الجرح كليا في غضون ستة أشهر. 

أخيرا بعد العملية يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية المسكنة للألم والمضادات الحيوية لمنع التهابات القلب بعد العملية.

تغذية الطفل الذي يعاني من ثقب القلب

تعتبر تغذية الطفل أحد الخطوط الأساسية في العلاج، فالأطفال الذين يعانون من ثقب القلب غالبا ما يكون لديهم بطء في النمو ويجب تعويضه بكميات سعرات حرارية مناسبة، وإليك أهم طرق التغذية العلاجية للطفل:

  1. يجب الاعتماد كليا على لبن الثدي وعدم اللجوء إلى اللبن الصناعي إلا عند الضرورة: فالطفل يبذل مجهود أقل عند الرضاعة من الثدي، من المبذول عند الرضاعة من الزجاجة.
  2. احرصي على امداد الطفل الأكبر سنا بالأكل الغني بالسعرات الحرارية مثل: المانجو والخوخ والتفاح والدجاج
  3. يعتبر الموز وجبة مثالية (إضافية) للأطفال الذين يعانون من أمراض قلبية: حيث يحتوي على 110 سعر حراري، كما يحتوي على نسبة كبيرة من الماغنسيوم الذي يعزز ويحسن أداء القلب، وأيضا يسهل مضغه على الأطفال الصغيرة.
  4. يجب تخصيص مدة طويلة لإطعام الطفل لا تقل عن 30 دقيقة مثلا حتى يأكل على مهل ولا نرهقه أثناء الأكل
  5. بعض الأطفال (الذين يعانون من ثقب كبير) يحتاجون إلى أنبوبة غذائية تصل إلى المعدة حتى يستطيع الأكل بشكل طبيعي.

في النهاية يجب عليكِ ألا تقلقي أبدا بشأن طفلك المولود بثقب في القلب فهو من أكثر الأمراض القلبية شيوعا بين الأطفال حديثي الولادة، حيث يولد 8 من بين كل 1000 طفل لديهم ثقب في القلب، وسرعان ما يلتئم خاصة إذا كان صغيرا. وقد ثبت أن ثقب القلب يغلق تلقائيا في أكثر من 50% من الأطفال المولودين بثقب الحاجز الأذيني، أو على الأقل يصغر حجمه بشكل ملحوظ، بل قد يكبر الطفل ولا يكتشف أصلا وجود ثقب في القلب إلا مصادفة بينما لا يشعر هو بأي أعراض. أما ثقب الحاجز البطيني وهو الأكثر شيوعا فغالبا ما يلتئم بمجرد نمو الطفل دون الحاجة إلى أي تدخل جراحي.

حتى في التدخلات الجراحية فهي من العمليات البسيطة بسبب كثرة إجرائها وبسبب تقدم الطب، وقد يتم علاج الثقب بالقسطرة القلبية دون الحاجة إلى تدخل جراحي أصلا.

أسرة موقع دكتور ماما تتمنى لطفلك الشفاء العاجل.

المصادر:

Ventricular Septal Defect (VSD) (for Parents) – Nemours Kidshealth

Ventricular Septal Defect (VSD)

Herbs and Supplements to Treat Heart Disease

Congenital Heart Defects – Facts about Atrial Septal Defects

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى